فوز الدكتور محمد علي المري برئاسة نادي السيلية الرياضي بالتزكية للدورة المقبلة 2024-2028 والدكتور محمد شفيع الفهيده نائباً للرئيس وذلك بعد انعقاد اجتماع الجمعية العمومية لنادي اليوم.

 

فوز الدكتور محمد علي المري بمنصب رئيس نادي السيلية والدكتور محمد شفيع الفهيده بمنصب نائب رئيس النادي بالتزكية للمرحلة المقبلة 2024 – 2028 وذلك لعدم تقدم قوائم أخرى للترشح، جاء ذلك في اجتماع الجمعية العمومية العادية التي انعقدت مساء اليوم بمقر النادي باكتمال النصاب القانوني بحضور مندوب وزارة الرياضة والشباب وبرئاسة محمد علي المري ومحمد شفيع الفهيده وبحضور عدد كبير من اعضاء عمومية النادي ، واعلن الرئيس الجديد لنادي السيلية عن حل أزمة المدرب السابق للنادي سامي الطرابلسي والتي تسببت في حرمان السيلية من تسجيل اللاعبين المحليين والمحترفين في الموسم الماضي ، وحرص الدكتور محمد المري عن توجيه الشكر الي سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد وزير الرياضة والشباب علي دعمه لنادي السيلية وانهاء ازمة سامي الطربلسي كما وجه المري الشكر الي الرئيس السابق لنادي السيلية عبد الله العيدة مؤكدا انه سيظل رمزاً من رموز النادي وداعماً له في المستقبل ، كما شكر المري الحضور الكبير في العمومية مثمنا ثقة اعضاء الجمعية العمومية لقيادة دفة النادي خلال السنوات الاربعة المقبلة وقال المري ان مسؤولية رئاسة السيلية تكليف وليس تشريف وانه امام مسؤولية كبيرة وسيسعي جاهداً لقيادة السيلية للعودة الي دوري النجوم واعادة السيلية الي مكانه الطبيعي مع الكبار في الموسم المقبل .
ومن جانبه عبر الدكتور محمد شفيع الفهيده نائب رئيس النادي عن سعادته بثقة الجمعية العمومية لتولي منصب نائب الرئيس للمرحلة المقبلة وقال انه سيحاول تكريس كل خبراته الإدارية من اجل خدمة نادي السيلية
واضاف : تنتظرنا مرحلة جديدة في نادي السيلية تتطلب من الجميع التكاتف من اجل اعادة النادي الي مكانه الطبيعي مع الكبار ونأمل ان نكون عند حسن ظن ثقة عمومية النادي لتحقيق الاهداف والطموحات في المرحلة المقبلة ، ووجه الشكر الي العيدة الرئيس السابق للنادي والي وزير الرياضة والشباب علي دعم النادي .